سياسة

النهضة تجدد دعمها للحكومة و تثمن التوقيع على الإتفاق المشترك بين الحكومة و إتحاد الشغل

اعرب المكتب التنفيذي لحركة النهضة في بيان صادر اليوم الخميس إدانته الحملات التي وصفها بالمغرضة ضدّ الحركة ورئيسها راشد الغنوشي ومحاولات تشويههما. بإدعاءات باطلة. وتذكّر الحركة تمسّكها بحقها في التتبّع القانوني ضدّ كل من يفتري ويحرّض عليها وعلى قياداتها. وفق نص البيان

كما اكدت الحركة دعمها للحكومة ورئيسها المشيشي ومطالبتهم بمزيد بذل الجهد للقيام بالإصلاحات المستعجلة في بعض المجالات الاقتصادية والمالية، مثمّنا التوقيع على الإتفاق المشترك بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل حول الإنطلاق في الإصلاحات المستوجبة من خلال إقرار بعث خمس لجان تفكير مشتركة بهدف صياغة إطار عملي لهذه الإصلاحات التي يجب أن تساهم في بلورتها وتنخرط في تيسير تنفيذها مختلف المنظمات الاجتماعية والأطراف السياسية الممثلة في البرلمان في ضوء تصوّر عملي.

كما دعت الحركة الحزام السياسي الحكومي للتعاون والتضامن من أجل توفير الدعم للإصلاحات الحكومية وتحقيق الاستقرار السياسي في مؤسسات الدولة بما يضمن حسن سيرها، واهتمامها بالتزاماتها وتعهداتها تجاه شعبها وشركاءها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى