اخبار جهوية

إنتهاء زيارة رئيس الحكومة هشام مشيشي إلى ولاية مدنين

انتهت زيارة رئيس الحكومة هشام مشيشي إلى ولاية مدنين لاحياء الذكرى الخامسة لملحمة بن قردان الأحد 07 مارس 2021 التي تولى اثنائها معاينة وتدشين عدد من مشاريع البنية التحتية في مدينتي بن قردان وجرجيس وذلك رفقة وزير التجهيز والاسكان والبنية التحتية كمال الدوخ ووالي مدنين وعدد من نواب الولاية.
وعاين رئيس الحكومة في بداية الزيارة تقدم أشغال مشروع حماية مدينة بن قردان من الفيضانات الذي قاربت نسبة تقدمه حوالي 45 بالمائة كما اطلع على أبرز مكوناته وهي إنجاز 02 مسيل من الخرسانة المسلحة بكل من حي إبن الهيثم و حي المطار بطول جملي يقدر ب 4300 متر خطي إلى جانب إنجاز حوض لتجميع مياه الأمطار بسعة 120000 متر مكعب وردم أماكن منخفضة بأحياء الصياح وابن الهيثم و المطار بكلفة جملية تقدر بـ08 مليون دينار.
ويأتي هذا المشروع تلاؤما مع التغيرات المناخية التي يشهدها العالم ومنها بلادنا حيث أصبح يسجل كميات هامة من الأمطار في حيز زمني وجيز مما ينجر عنه فيضانات مختلفة، كما يستجيب المشروع لمعايير التصرف في مخاطر الفيضانات والحد من تأثيراتها على البنية التحتية.
وتولى رئيس الحكومة إثر ذلك تدشين القسط الثامن من الطريق السيارة بن قردان راس جدير، والذي يمتد على مسافة 37 كلم، ويعد هذا القسط الجزء الأخير من الطريق السيارة الرابطة بين مدنين وراس جدير ليبلغ طوله الجملي 92 كلم، ويشمل المشروع فضلا عن انجاز طريق سيارة في الاتجاهين انجاز محولين و3 محطات استخلاص وفضائي استراحة إضافة لعدد من المنشٱت الفنية والمائية وتقدر الكلفة الجملية لانجاز الطريق السيارة الرابطة بين مدنين وراس جدير بحوالي 450 مليون ذينار.
هذا وقام رئيس الحكومة إثر ذلك بتدشين الطريق الجهوية 118 الرابطة بين مدنين – جرجيس، بعد إعادة تهذيبه وتهيئته بكلفة تقدر بـ38.5 مليون دينار ويندرج هذا المشروع في نطاق العناية بالطرقات الهامة بولاية مدنين حيث تؤمن هذه الطريق المحورية ربط مدينتي جربة وجرجيس بباقي أنحاء الولاية.
وفي تصريح اعلامي أكد رئيس الحكومة أن مشاريع البنية التحتية في ولاية مدنين تأتي في إطار مقاربة شاملة لمقاومة الإرهاب، يتكامل فيها الجانب الأمني والعسكري بالجانب التنموي، عبر توفير الخدمات الأساسية للمواطنين وتحسينها وتقريبها منه والاستثمار في مشاريع البنية التحتية.
وأشار هشام مشيشي إلى أن حكومته وضعت أولوية رئيسية في عملها وهو الاعتناء بمطالب المواطنين الحقيقية مثل تطوير البنية التحتية، الذي من شأنه أن يساهم في توفير مناخ ملائم للاستثمار وذلك بمنأى عن الخصومات والتجاذبات السياسية والانصراف إلى تحقيق المطالب المشروعة لكل الجهات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى